fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

بانادول

هل أترك دراستي ومهنتي كي لا اكون عبء على أمي أم لا؟

التاريخ : 07-05-2019 12:03:35 | المشاهدات 135150 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

السلام عليكم ..أنا فتاة ولدت بعائلة متوسطة الدخل و لكنني يمكن أن أقول بأن حنانها و حبها غمرني منذ الصغر .. مررنا بأمور صعبة جدا و كانت الابتلاءات كثيرة .. كبرت و قررت أن ادخل كلية طب الأسنان بجامعة في بلد بها حرب و أن أتغرب عن عائلتي رغم صعوبة الأمر حتى أفرحهم عائلتي بتفوقي و أعاونهم بمصاريف الحياة و أكون عونا لهم كما كانو عونا لي دائما في صغري.. كنت أتغرب عن عائلتي عشرة أشهر و أراهم فقط شهرين كنت أنتظر الشهرين بفارغ الصبر .. و كنت في بلد دراستي الجامعية أسكن مع أقاربهم كانو يؤذونني وكنت أنام بجانب حقائب سفري لوحدي بحزن عميق و لكنني كنت أصبر و أحتسب هذا الأمر عند رب العالمين .. مضت السنة الأولى و الثانية و كانو أهلي فخورين بعلاماتي جدا و بتفوقي و نجاحي و صبري ..خاطرت جدا في طلبي العلم الجامعي حيث نجوت عدة مرات من الموت بسبب الحرب و قدر لي ربي الاستمرار .. في السنة الثالثة و عندما أنهيتها قدر الله عز وجل وفاة والدي في الشهرين الذي أكون فيها مع عائلتي و قدر أن أكون آخر شخص يكون بجانبه .. لدي أختين تصغرانني و انا الكبيرة ووالدتي معلمة .. وفاة والدي حرقت لي قلبي أستطعت الصبر على أمور عديدة و لكن وفاة أبي كسرني حقا .. أصرت أمي اكمال علمي لان والدي رحمه الله كان سعيد بذلك .. حدثت أمور صعبة جدا لا استطيع ذكرها جميعها .. تخرجت من كلية طب الاسنان و لكن عندما جاء الوقت الذي انتظرته وخططت له و خاطرت الموت لأجله حتى انقطع نفس صبري و صبر أمي كذلك تفاجأنا بأن المطلوب أيضا سنة امتياز و خبرات حزنت جدا لذلك و هذه السنه تكلف الكثييييير من المال و أمي راتبها يكفي فقط للمعيشة .. إكتئبت و طوال الليل أبكي لوحدي و احاول ان لا تراني أمي حتى لا أحزنها .. اريد ان اساعدها بالحياة لا أعرف ماذا أفعل هل أغير مهنتي و أنسى مهنتي حيث اني لا استطيع التغرب عن عائلتي مرة اخرى ابدا و احب ان اعمل بمكان أمي و نشأتي و طفولتي ، ماذا افعل لقد تفطر قلبي حزنا و أشعر بنغزات شديدة في قلبي و إني لحزينة جدا .. أرجوكم عاونوني بحل يريح همي و شكرا لكم جزيلا 



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler