وتهدد أزمة غير مسبوقة مباريات الدوري المصري، يبدو أساسها مرتبطا بتحديد مواعيد المباريات الباقية، وتأجيل بعضها إلى ما بعد نهاية منافسات كأس الأمم الأفريقية، التي تحتضنها مصر الشهر المقبل.

وتزداد التكهنات بشأن مستقبل البطولة الذي يبدو غامضا مع دعوات تبنتها أندية بإلغاء الهبوط إلى الدرجة الثانية، وهو الأمر الذي يهدد بنسف المسابقة بأكملها.

وقالت صحيفة "الأهرام" إن مجلس إدارة الأهلي قرر عقد اجتماع طارئ بعد غد السبت لدراسة موقف النادي من جميع جوانبه بشأن المواعيد التي يقترحها اتحاد الكرة بين الحين والآخر للمباريات المتبقية من مسابقتي الدوري والكأس.

وأضافت "سيستعرض المجلس الموقف كاملًا لاتخاذ القرارات التي تحفظ حقوق النادي قبل إعلان موقفه النهائي".

وكانت إدارة الفريق المصري قررت، قبل أسبوع، عدم استكمال مسابقة الدوري في حال تأجيل أي من مباريات الفريق الأول إلى ما بعد بطولة الأمم الأفريقية، مطالبة بضرورة "حفظ حق الأهلي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والقادم بما يضمن راحة لاعبيه"