fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

كتاب البلد

(معاليك) الناس بتشحد.. هل يسمع الرزاز؟؟

التاريخ : 06-07-2019 10:24:42 | المشاهدات 5475 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

 

زهير العزة 
 
تبذل الحكومة جهودا مضنية من أجل جباية الأموال من جيوب المواطنيين , وخاصة من الغالبية العظمى من الشعب الفقير.
 
وفي إطار بذلها ( لتشليح ) غالبية المواطنيين لآخر قرش في جيوبهم , تقدم الأعطيات و الهبات للوزراء المتقاعدين ، من خلال منحهم وظائف بحجم ( معالي رئيس مجلس الإدارة ) لهذه الشركة أو المؤسسة الحكومية أو تلك , وقد تصل مكافئآت ( معاليك) الى نحو يقارب ما بين 2500 الى 3000 آلاف دينار شهريا ، مع إمتيازات السيارة و السائق و السفر وغيرها من امتيازات , بما في ذلك السكرتيرة التى لا وظيفة لها إلا أن تقول ( معاليك) باجتماع , بالرغم أنه في غالبيته كذب بكذب ومكرر آلاف المرات.
 
المواطن المقهور و المنهوب جيبه ، يدفع لصالح تنفيعة هذا ال ( معاليك) من دمه ودم أطفاله وعرق جبينه وحسرة أطفاله، على لعبة أو هدية أو حتى أكلة قد يشتهيها هذا الطفل , في الوقت الذي يمنح ال ( معاليك ) الأموال لتدريس أولاده في ال U.S.Aأو في ( لندن ) أو في ( الأمريكان سكول ) , ودون أن يخضع (معاليك) لكل أنواع الضغوط اليومية التي يعاني منها المواطن الأردني .
 
إن التنفيعات التي تتم من خلال مجالس الإدارة هي أكبر (مزراب) للهدر المالي , وأن إستمرار هذا الهدر على حساب الشعب هو نهب ( بقانون ) , ولذلك لابد من إلغاء هذه التنفيعات , وأن تحدد قيمة المكافئة بما لا يزيد على 350 دينارا شهريا ، خاصة أن غالبية أعضاء مجالس الإدارة و رؤساء المجالس لا يقدمون للمؤسسات التي ينصبون عليها أية فائده ولا يضيفون قيمة لعمل هذه المؤسسات ، فهل يسمع الرئيس الرزاز ...؟ فالناس "بتشحد" ولا داعي للإسراف .
 
ملاحظة : لا علاقة ل ( المعلاق) او (للمعلاك ) المعروف بما كتبنا عنه



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler