fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

منشت

استقالة حكومة الرزاز أصبحت واجبة!

التاريخ : 12-08-2019 10:46:16 | المشاهدات 2400 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

 لم يعد مقبولا بعد ما تأكد مخالفة ستة أعضاء من فريق الدكتور عمر الرزاز الوزاري أحكام الدستور أن تبقى هذه الحكومة جاثمة على صدور الأردنيين، فالحقيقة أن حكومة النهضة فقدت كلّ مقومات بقائها بعد فشلها في النهوض من مستنقع صندوق النقد الدولي وفشلها في تحقيق سيادة القانون وأخيرا مخالفة عدد كبير من الوزراء للدستور عبر وجود مساهمة لهم في شركات مسجلة لدى دائرة مراقبة الشركات..
 
من غير المعقول أن يكون ستة من أعضاء الفريق الوزاري مساهمون في شركات، فالواقع يقول إن أي قرار تتخذه هذه الحكومة سيكون محلّ شبهة، وربما كان محكوما بمصلحة هذا الوزير أو ذاك، خاصة وأن الشركة التي يُساهم فيها نائب رئيس الوزراء الدكتور رجائي المعشر مثلا وحسب موقع دائرة مراقبة الشركات هي شركة "لتجارة وتوزيع المشتقات النفطية والطاقة".
 
حقوقيون أكدوا الزامية امتثال رئيس الوزراء عمر الرزاز إلى قرار المحكمة الدستورية، مشيرين إلى وجود مخالفة صريحة للمادة 44 من الدستور الأردني والتي تنص على أنه لايجوز للوزير أن يشتري أو يستأجر شيئا من أملاك الحكومة ولو كان ذلك بالمزاد العلني كما لايجوز له أثناء وزارته أن يكون عضوا في مجلس إدارة شركة ما أو أن يشترك في أي عمل تجاري أو مالي أو أن يتقاضى راتبا عن أية شركة.
 
 
 



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler