وقد بدى على ايرام الانزعاج حين لاحظت تواجد المصورين وقد أثارت هذه الصور غضب الصحافة التركية، كما أثار حبيبها غضبها لأنه لم يفكر في الحفاظ على سمعتها بل قام بهذا الفعل الفاضح غير مكترث لما ستحدثه هكذا صور، وقال أحد المواقع الإخبارية التركية إنها استشاطت غضبا من فعلته وتشاجرت معه ثم غادرت المسبح.