fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

البلد للجميع

الصحة تقرر الاستمرار بالتعاقد مع أطباء غير أردنيين

التاريخ : 07-09-2019 10:49:13 | المشاهدات 2325 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

قررت وزارة الصحة الاستمرار في فتح باب التعاقد مع اطباء من جنسيات غير اردنية في الاختصاصات الطبية المختلفة، بموجب عقد شراء خدمات.

واعطت الوزارة الاولوية للاختصاصات النادرة والفرعية للعمل في الوزارة، مثلما اعطت الاولوية في تعيين اطباء اردنيين وغير اردنيين في المحافظات لسد النقص الحاد بها، حيث ما زال العائق الأكبر الذي يواجه الوزارة هو النقص الحاد في الكوادر الطبية خصوصا أصحاب الاختصاصات الفرعية.

قرار الاستعانة بتعيين اطباء غير اردنيين في «الصحة» جاء بعد ان بينت سجلات مديرية الشؤون الادارية والموظفين استنكاف (2140 ) طبيبا الحقتهم الوزارة ببرامج اقامة مختلفة لم يعودوا للايفاء بالتزاماتهم بعد انهاء برامج اقامتهم.

وكانت وزارة الصحة أوفدت خلال الاعوام 2000- 2018 نحو 2800 طبيب للحصول على اختصاصات طبية مختلفة كانت الوزارة بحاجة اليها، ولم يعد للعمل بالوزارة من هؤلاء سوى 660 طبيبا فقط والبقية استنكفوا.

وكشفت سجلات الاطباء في الوزارة وجود طبيب جراحة قلب يغطي جميع مستشفيات الوزارة واخصائي اورام واحد واخصائي اعصاب وامراض قلب اطفال وجراحة اوعية دموية وجراحة صدر والعديد من الاختصاصات الفرعية التي تعاني الوزارة نقصا شديدا بها فضلا عن اختصاصات اخرى لا يوجد في الوزارة اخصائيون لها.

ورغم الحاق وزارة الصحة خلال الربع الاول من العام الجاري زهاء 1660 طبيباً من كوادرها ببرامج اقامة وتخصصات مختلفة تأمل أن يعود هؤلاء للخدمة في الصحة بعد الانتهاء من برامجهم خاصة وان الوزارة تدفع سنويا 120 مليون دينار للقطاعات الطبية الاخرى جراء تحويل مرضى لهم لعدم وجود اختصاصات لديها.

ويعمل في وزارة الصحة قرابة 5304 اطباء منهم 1093 طبيب اختصاص حاليا والوزارة بحاجة الى اضعاف هذه الاعداد لتتمكن من التوسع في مظلة التأمين الصحي وتغطية جميع مستشفياتها البالغة 33 مستشفى وقرابة 750 مركزا اصحيا منها 110 مراكز صحية شاملة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler