fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

بانادول

زوجتي خانتني مع عشيقها السابق فسامحتها وهذا جزائي

التاريخ : 28-09-2019 01:19:02 | المشاهدات 1575 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

زوجتي خانتني مع عشيقها السابق وسامحتها وهذا جزائي السماح والمغفرة من سمات الخالق انا بطبعي انسان مسالم طول حياتي راضي عن حياتي الكل يشوفني غلبان وقليل الحيلة ودايما يقولون هذا عني ولكن وحدي اعرف انه ليس غلب ولكن طيبة مني وحب للسلام والحياة بهدوء حبيت واحدة من كل قلبي وحاولت التقرب منها بكل احترام رفضتني صراحة في البداية وبعدين خلينا نقرب أكثر أصدقاء حتى كل واحد يعرف طبع الأخر طبعا وافقت وزاد تعلقي بيها لان شفت ان عندها كل الحق في هذه الفترة 3 سنوات ضلت تقرب مرة وتبعد مرة وتقبل مرة وترفض مرة وتعلق مرة وأنا غصب عني مازلت احبها رغم ان الكل نصحني بالبعد لان تصرفاتها معي ما تدل على انها تحبني غير ان شخصيتها مختلفة عني فهي متحررة أكثر ولديها الكثير من العلاقات ولكن كنت اشوف انها مميزة وان هذا فقط اسلوب حياتها لاتقصد به ان تكون سيئة. بعد حوالي 3 سنوات من موقفي المعلق والعذاب اليومي بحب انسانة تأرجح مشاعرك وافقت على الخطبة وكان أسعد وقت بحياتي تمت خطبتنا وبذلت كل ما في وسعي لااجهز منزلنا والبي طلبتها وفعلا صارت تقولي انها أسعد مخلوقة في الكون وانها لا تعرف لماذا تأخرت في الموافقة وانها كيف ما كانت تعرفني عن قرب وأنا متأكد انها ما كانت تكذب الكل كان يحسدنا على سعادتنا في هذه الفترة نخرج كثيرا ونتبادل الهدايا والورود والمفاجأت والله ما فيه شي اشعر انه خطر ببالها الا وتجده أمامها تزوجنا وحققت حلمي بالزواج من الفتاة الوحيدة التي احببتها ودامت سعادتي بزواجي شهور تعد على اصابع اليد الواحدة ، وبعدها بدأت المنغصات .. اصبحت لا ترضى عن اي شيء حرفيا لا شيء يرضيها دائما ناقمة وتشعرني انها تسرعت بموافقتها رغم ان لا اترك وسيلة لاسعادها ولا افعلها .. بدأت تتأخر في العمل ودائما مشغولة حتى لو في المنزل، ترفض كل دعوة للخروج معا أو حتى للسفر رغم اننا اتفقنا ان نسافر ونلف العالم وكنا متحمسين لذلك ادخرت بعض المال وجهزت لسفر وجعلته مفاجأة لها ولكنها فاجئتني برفضها وضيقها .. وخذوا من هذه المواقف الكثير .. حتى اكتشفت انها على علاقة برجل كانت تعرفه قديما وكانت حكت لي عنه انه كان معجب بها ولكن لم يحدث نصيب ، عرفت من محادثات على الواتساب بالصدفة ولكنه كلام اثنين بينهم علاقة وطيدة لم اعرف ماذا افعل حتى قررت مواجتها طبعا في البداية قلبت اللعبة علي وكيف افتش في خصوصيتها وعندما صعدت نبرتي قالت انهم فقط مقربين وانها لا ترى شي ولكن اذا كان يضايقني فلن تفعله ثانية واتفقنا على ذلك وفعلا سامحتها وقلت في نفسي انها لم تعرف انها خيانة حاولت اقرب منها اكتر فانا فعلا احبها وارى بداخلها اشياء جميلة وهي الاشيا التي ظهرت في الخطوبة .. ضليت انا اقرب وهي تبعد وانا احاول وهي على حالها نفس الانشغال والتأخر وحتى النفور مني وان تشاجرنا تقول لي اني اعايرها رغم اني و الله سامحتها ونسيت كمان طبعا كلكم تقولون عني ضعيف الشخصية وبدون كرامة ولكن فعلا الحب اعمى وانا بطبعي نساي واسامح .. ولكن اقول لكم ان الله لا يسامح في حق عباده قالت لي انها تستعد للذهاب في سفرية مع اصدقائها في العمل وانها الطريقة التي تريح اعصابها وربما عندما تهدا تستعيد توازنها ونعود مثل السابق شجعتها بل وساعدتها في توضيب اغراضها وسافرت على ان تغيب 4 ايام ولكن ستر الله لا يدوم طويلا مع الخطائين سوت حادثة على الطريق ثناء عودتها واتصلت بي المشفى لافاجئ بها في مكان غير اللي قلتهولي وطبعا ليست مع اصدقائها وانما مع حبيبها القديم.. سوا حادث على الطريق اثناء عودتهم .. كشفها الله امامي وامام اهلي واهلها ـ ليس هذا فقط بل انها خرجت من الحادث بعاهة مستديمة طلقتها وانا نادم على كل لحظة اضعت في مشاعري عليها وكل مرة سامحتها فيها ونظرت للامور بشكل صحيح فكل خطوة وكلمة وفعل فعلته معي كان يدل على انها لا تحبني كيف لم افطن سبحان الله الذي يجازيك على نواياك



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler