fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

البلد للجميع

مقترح برلماني من نائب كويتية يهدد آلاف الأردنيين

التاريخ : 09-10-2019 09:22:38 | المشاهدات 2250 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

قدمت النائب الكويتية صفاء الهاشم اقتراحا برلمانيا يحدد الحالات التي يجب ترحيلها من الوافدين ومنع عودتهم إلى البلاد مرة أخرى.

وأشارت النائبة إلى أن مقترحها “بهدف تعديل التركيبة السكانية وصيانة حق المواطنين”؛ بحسب صحيفة “الجريدة” الكويتية.

وقالت الهاشم في ديباجة الاقتراح “نظراً لاختلاف التركيبة السكانية الحاصلة في الكويت ووصول المعادلة إلى مؤشر خطير الأمر الذي سبب ربكة كبيرة في المجتمع، وزيادة انتشار الجريمة من مخالفي قانون الإقامة أو إخلال الوافدين بالاتفاقات المعقدة معهم بالعمل في أكثر من وظيفة وعدم وجود إجراءات تصون للمواطنين حقوقهم، لذا تقدمت بالاقتراح برغبة أن يتم ترحيل الوافدين في هذه الحالات”.

ووضع الاقتراح 11 حالة يجب ترحيل الوافد فيها وعدم عودة إلى البلاد مرة أخرى، ومن هذه الحالات الاقامات المنتهية الصلاحية، ومن يعمل عند غير كفيله، ومن تكون مهنته في الإقامة غير مطابقة للواقع، وكذلك من يعمل بشكل مباشر أو غير مباشر في مجال التجارة ولحسابه الخاص بنفس الوقت بعمالة سائبة وزائدة عن الحاجة مع التفتيش في رخص العمل ورخص الشركات لتحديد الشركات الوهمية.

ومن بين الحالات التي تحدثت عنها الهاشم عمال الإنشاء والتعمير الذين تجاوزت أعمارهم أربعين سنة أو يعانون من أي إعاقة أو أمراض إلزام مقاول المشروع بإخراج العمالة من البلد في حال انتهاء المشروع، وكذلك المعلمون والمعلمات والعمال والعاملات في المدارس الأهلية الذين ليس لديهم إقامة على صاحب المنشأة التعليمية وترحيل بقية أفرادها ومنعها من الاستقدام مرة أخرى.

 

وأكدت الهاشم على أنه إذا تم ترحيل الوافد، يتم ترحيل أسرته معه، وأن يتم ترحيل من سبق عليه أحكام قضائية أو قانونية وإن مضى أو نُفذ حكمها أو عفي عنه.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler