fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

هي وهو

فوائد العدس التي ستبهرك

التاريخ : 21-10-2019 12:14:01 | المشاهدات 7425 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

فوائد العدس كثيرة، فبالإضافة لفوائدها الصحية وخصوصاً في فصل الشتاء، ولها العديد من الفوائد والمزايا الجمالية للبشرة والشعر والتي تهم الجميع، كما أن فوائد العدس لا يتوقف عن البالغين فقط إذ يمكن أن تستفيد منه المرأة الحامل والمرضعة وأيضاً الأطفال وكبار السن‎.

العدس من النّباتات التي تنتمي إلى الفصيلة القرنيّة البقولية بذوره تُستخدم كغذاء للإنسان،وهو مشهور أيضاً في بلاد الشام، وبذورالعدس ذات لون بني يميل إلى الأحمر قليلاً، ويوجد منه اللون الرمادي واللون الأسود، ولا يزيد قطرحبة العدس عن 13مليمتر، وحبة العدس توجد لها فلقتان متساويتان في الحجم.

القيمة الغذائية للعدس

يحتوي العدس على القليل من السُعرات الحرارية، وعلى ألياف غِذائية مفيدة للجهاز الهضمي، ويحتوي أيضاً على مواد كربوهيدراتية، ويتميّز العدس بِعدم احتوائه على الكولسترول الضار، وتدخل في تركيب العدس أحماض دُهنيّة وأحماض أمينية بنسبة لا بأس بها، ونِسبة عالية من الماء ويحتوي أيضاً على حِمض الفويك، ومواد سُكرية، وبعض الفيتامينات الضرورية مثل: فيتامينA، وفيتامينE، وفيتامينC، وفيتامينK.

فوائد العدس للرجيم

وكما ويحتوي العدس أيضاً على بعض المعادن الغذائية المُفيدة للجسم مثل: الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، ويحتوي بصورةٍ خاصة على مركب الموليبدينوم الذي يُحوّل المواد الغذائية إلى طاقة.

فوائد العدس

- يقوّي مناعة الجِسم ويحميه من بعض الأمراض مثل: أمراض الإنفلونزا، وأمراض العدوى وخصوصاً في فصل الشتاء.

- يُحافظ على صحة العظام ويُقوّيها ويقي من هشاشتها.

- يقوي الأسنان ويحميها من التسوس ويحميها من الالتهابات ويخفّف من التهابات اللثة أيضاً.

- يحمي القلب من الأمراض التي قد تُصيبه ويمنع الأزمات القلبية والجلطات القلبية.

- يعمل على تقوية وتنشيط الجِهاز العصبي وذلك لوجود فيتامين B.

- يُساعد العدس على تسهيل عمليّة الهضم.

- يزيد من قوة المرأة الحامل في الحفاظ على جنينها من التشوّهات الخُلقية.

- يُحقق الشعور بالشبع والامتلاء لذلك فهو يُساعد في فُقدان الوزن.

- يُعالج العدس حالات فُقر الدم لاحتوائه على عُنصر الحديد.

- يُساعد على طرد السموم والطُفيليّات من الجِسم.

- يُعتبر العدس مُدرّاً طبيعيّاً للبول.

- يحافظ على قوة البصر ويحمي عدسة العين.

- يحمي الجلد من الكثير من الأمراض ويؤخّر علامات الشيخوخة لاحتوائه على فيتامين أ.

- يمنع الإمساك ويحمي من عسر الهضم.

رجيم العدس سحري لخسارة الوزن في 3 أيام فقط

فوائد العدس للرجيم

يساعد العدس في خسارة الوزن، فإن كوباً واحداً من العدس المطبوخ يحتوي على 230 سعرة حرارية، فهذه النسبة لا تعتبر عالية، بالمقابل يعتبر هذا الكوب غنياً جداً بالبروتينات والألياف والفيتامينات التي تساعد على الشعور بالشبع وانسداد الشهية وتأخر الجوع، ويساعد على الإسهال، بالتالي تخلص الجسم من ترسب الأغذية، كما يساهم في حرق الدهون، ومن هذا المبدأ عمل أخصائيو التغذية على إدخال هذه الوجبة في جميع الحميات التي تساعد على تقليل الوزن بشكل سريع وصحي.

فوائد العدس الأحمر

1- الحفاظ على صحة القلب: إذ إنَّ الألياف، وحمض الفوليك، والبوتاسيوم المتوفر في العدس كلها تدعم صحة القلب، ووفقاً لجمعية القلب الأمريكية يُمكن لزيادة تناول الألياف تقليل مستويات الكوليسترول الضار أكثر مما يمكن تحقيقه عند اتباع نظامٍ غذائيٍّ منخفضٍ في الدهون المشبعة فقط.

بالإضافة إلى أنَّ الألياف ترتبط بانخفاض معدّل الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، كما أنَّها تُبطِؤ من تقدم الأمراض لدى الأشخاص المُعرّضين لذلك، وتجدر الإشارة إلى أنَّ العدس يُضيف الفيتامينات، والمعادن، والألياف الأساسية إلى النظام الغذائي، ويوفّر البروتين بشكلٍ يَصلحُ كبديلٍ للّحوم في الوجبات، فعند تناول نظام غذائي غنيّ بالألياف؛ مثل: العدس عِوضاً عن اللحوم؛ التي تُعتبر مصدراً رئيسيّاً للدهون المشبعة فإنَّ خطر الإصابة بأمراض القلب ينخفض بدرجةٍ أكبر.

2- الحفاظ على صحة الحَمْل: إذ إنَّ الفولات مهمٌ للوقاية من الإصابة بالإعاقات الخَلقية، وقد ثبُتَ أنَّه يُقلّل من فرص الولادة المبكرة بنسبة 50%، أو أكثر عند استهلاكهُ مدّةِ عامٍ على الأقل قبل الحَمل، وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقايةِ منها بأن تستهلك النساء 400 ميكروغرامٍ من حمض الفوليك يوميّاً خلال سنوات الإنجاب، وتجدر الإشارة إلى أنَّ كوباً واحداً من العَدس يُوفّر ما يُقارب 90% من احتياجات الفولات المطلوبة في اليوم الواحد.

3- مكافحة التعب والإعياء: إذ يُعتبر العدس وسيلةً للحفاظ على الطاقة، ومكافحة التعب، ويُعتبر نقص الحديد سبباً شائعاً للتعب، والإعياء، وتجدر الإشارة إلى أنَّ النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 18 و50 عاماً مُعرّضاتٍ بشكلٍ خاص لنقص الحديد، ويمكن أن يؤثر عدم تناول كميةٍ كافيةٍ من الحديد في النظام الغذائي في مدى كفاءة استخدام الجسم للطاقة.

ومن الجدير بالذكر أنَّ العدس مصدرٌ جيدٌ للحديد؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من العدس المطبوخ على أكثر من ثُلث احتياجات الحديد اليومية، ويكون مصدر الحديد في الأغذية النباتية من النوع غيرُ الهيميّ أيّ أنَّ امتصاصه أصعب في الجسم، ولكنه مفيدٌ للأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم لأسبابٍ صحيةٍ، أو أسبابٍ أخرى.

4- تحسين عمليات الهضم والشّبَع: إذ يُعدُّ تناول الألياف بشكلٍ كافٍ عاملاً مهماً في فقدان الوزن، حيث تُساعد الألياف الموجودة في النظام الغذائي على زيادة الشبع، وتقليل الشهية، مما يعطي شعوراً بالامتلاء لفترةٍ أطول، وبالتالي يمكن أن يقلل العدس من السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم، كما تساعد الألياف المتوفرة فيه أيضاً على الوقاية من خطر الإصابة بالإمساك، وتعزيز صحة الجهاز الهضميّ.

5- تقليل خطر الإصابة بالسرطان: إذ يحتوي العدس على عنصر السيلينيوم؛ وهو عنصرٌ غير موجودٍ في الأطعمة الأخرى، والذي يحدّ من الالتهابات، ويُقلل من معدل نمو الأورام، ويُحسّن الاستجابة المناعية للعدوى عن طريق تحفيز إنتاج الخلايا التائية القاتلة للأمراض، كما أنَّه يلعبُ دوراً في وظيفة إنزيم الكبد، ويساهم في إزالة السموم الناتجة عن بعض المُركّبات المُسببة للسرطان في الجسم، وترتبط الألياف المتوفرة في العدس بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

وقد يساعد اتباع نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالبقوليات على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وضغط الدم المرتفع، وخطر الإصابة بمرض السكري، ومرض سرطان الثدي الليفي، وانتشار سرطان البروستاتا، وقد تمتلك هذه البقوليات تأثيراً مضاداً للالتهابات، ويحتوي العدس على نسبةٍ عاليةٍ من الفيتات التي قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، وقد يكون لها آثارٌ وقائية ضد هشاشة العظام.

6- غنيٌّ بمضادات الأكسدة: إذ يُعتبر العدس ثاني أعلى محتوى من مضادات الأكسدة بين جميع البقوليات المُختَبرة، ويوفر كمياتٍ كبيرةٍ من البروتين، والحديد، والزنك، والفولات، فقد أُجريت دراسة على مستخلص العدس الأحمر، حيث استخرجت مركبات الفينول الموجودة من بذور العدس الأحمر باستخدام الأسيتون المائي، ووجد أنَّه يُعدُّ من الأنواع البقولية التي يمكن أن توفر مصدراً يومياً مهماً للمركبات الفينولية في الأنظمة الغذائية.

7- الحدّ من شذوذ الحركة: حيث أجريت تجربة على مجموعةٍ من الفئران الذكور لدراسة تأثير مستخلص العدس الأحمر في شذوذ الحركة الناجم عن تناول دواء بيرفينازين لدى الفئران، وكشفت هذه الدراسة أنَّ العدس الأحمر كان فعّالاً في الحد من شذوذ الحركة الحادّ الناجم عن استخدام هذا الدواء في الفئران، لذلك قد يكون هذا المستخلص مفيداً أيضاً لشذوذ الحركة الناجم عن مرض الشلل الرعاشي؛ أو ما يُعرف بداء الباركنسون.

8- تحسين نسبة السكر في الدم: حيث وجدت مراجعة لدراساتٍ أنَّ تناول كمياتٍ متزايدةٍ من البقوليات؛ مثل: الحمص، والفاصولياء، والبازلاء، والعدس يمكن أن يساعد كل من مرضى السكري، وغير المصابين بمرض السكري على تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم على المدى الطويل في وجباتهم الغذائية، بالإضافة إلى أنَّ العدس والحُمّص قد يُحسِّنان عملية التحكم في نسبة السكر في الدم ليس فقط عند تناول الوجبة، إنما أيضاً بعد ساعات أو في اليوم التالي.

9- خفض ضغط الدم: إذ إنَّ احتواء العدس على البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم يُقلل ضغط الدم بشكلٍ طبيعيّ، حيث تمت تغذية فئران تعاني من ارتفاع ضغط الدم على أنظمةٍ غذائيةٍ تحتوي على الفاصولياء، والبازلاء، والعدس، والحمص، أو بقولياتٍ مخلوطةٍ مدّة 4 أسابيع، ووُجد أنَّ العدس قلّل بشكلٍ كبيرٍ من الارتفاع في ضغط الدم مقارنةً بالذين تغذوا على الفاصولياء، أو الحمص، أو البازلاء.

فوائد العدس للشعر

- يحتوي على مجموعةٍ فريدةٍ من العناصر المعدنيّة وخاصّة الزنك ممّا يُساعد على تغذيته وزيادة لمعانه.

- يُعدّ غنيّاً بالفيتامينات والبروتين المغذي لبصيلات الشعر ممّا يساعد على النموّ خلال وقتٍ قياسيّ، ويقي بالتالي من التساقط وضعف الكثافة.

- يحتوي على فيتامين E المضاد للأكسدة والذي يقي من مشاكل فروة الرأس ويحتوي على فيتامين أ المضاد للأمراض الجلدية التي تصيب فروة الرأس والتي تُؤدّي إلى فقدان الشعر بكمياتٍ كبيرة.

فوائد العدس للرضع

- يحتوي على نسبةٍ عالية من الألياف، والحديد، والبروتين.

- يحتوي على فيتامين B، وعلى عدد كبير من المعادن.

- يقدم للطفل العناصر الغذائية التي ساعده على النمو من عمر ثمانية شهور، إلى عمر عشرة شهور.

فوائد العدس الأحمر للبشرة

- تقشير البشرة، وزيادة نضارتها وإشراقها.

- التخلص من السموم والمواد الضارة العالقة بمسامات الجلد؛ نظراً لاحتوائه على كمية كبيرة من عنصر المولبيبدنيوم.

- إزالة الرؤوس السوداء التي تظهر بشكلٍ كبير على البشرة الدهنية وخاصة في منطقة الأنف.

- تنشيط خلايا البشرة، وبالتالي زيادة حيويتها.

فوائد العدس الأحمر للأطفال

- جعل الطفل أكثر حيويّة ونشاطاً؛ وذلك لنقله الأكسجين لمُختلف أجزاء الجسد بالإضافة إلى إمداده بالطاقة.

- إمداد جسم الطفل بالعناصر الغذائيّة المُهم فهو يُعتبر غذاءً مُتكاملاً لاحتوائه على البروتين، والمغنيسيوم، والعديد من الفيتامينات المختلفة من البوتاسيوم، والفسفور، وحمض الفوليك، وغيرها الكثير من العناصر.

- تحسين صحة الأطفال وتقويتها وتعويض أي نقص في الحديد لديهم لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد حيث يحتوي كأس من العدس على قرابة 37% من حاجة الجسم للحديد، كما يوجد فيه فيتامين ج الذي يُساعد على امتصاص الحديد بفاعلية.

- تحسين عمل الإنزيمات في جسم الطفل لاحتوائه على عُنصر النحاس، فكوب من العدس يُقدم 34% من القيمة اليوميّة المطلوبة من النحاس.

- مُكافحة أو منع إصابة الطفل بارتفاع ضغط الدم؛ لاحتوائه على البروتين والألياف القابلة للذوبان.

- تحسن صحة الجهاز الهضمي بفعل الألياف الغذائية غير القابلة للذوبان الموجودة فيه، فهو قد يُساعد على الوقاية من الإمساك وغيرها من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مشكلة القولون العصبيّ، وداء الروتوج.

- الوقاية من السُمنة التّي تُصيب الأطفال، فالعدس يُشعر الطفل بالشبع لمُدة طويلة من الزمن؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف، وبالتالي تتراجع رغبته بتناول الأطعمة المُضرة أو الحلويات.

فوائد العدس للحامل وللجنين

يحتوى العدس على نسبة عالية من الكلس والنحاس والحديد ونسبة عالية من المادة الزلاليّة والمواد الكربوهيدراتية كما يحتوي على نسبٍ عاليةٍ من الفيتامينات أ، ب، ف فأهميّة الحديد تكمن في قدرته على تكوين هيموغلوبين الدم، والفسفور ضروريٌّ لتقوية العظام وبناء العضلات، وفيتامين ب يقوي الأعصاب، كما يحتوي العدس على حامض الفوليك الذي يمنع نشوء تشوّهات في عظام الجنين، وخاصةً عظام العمود الفقري، فجميع العناصر الغذائية الضرورية لنمو خلايا الجسم وتقوية العظام متوفرةٌ فيه وهذه أكبر الاحتياجات التي تساعد الجنين على النمو في بطن أمه، كما يساعد على الحفاظ على جسم الأم؛ لأن أي نقصٍ في هذه المكونات يأخذها الجنين من جسم أمه.

وهناك مقولةٌ في العدس "بأنه لحم الفقراء" بل يؤكد خبراء التغذية أنه أفضل من اللحم، والبيض، والجبن، لكونه يحتوي على كامل العناصر الموجودة في هذه المواد باستثناء الدهون. ويمكن أكل العدس بعدة طرقٍ أو أشكالٍ، فيمكن أكله مع مكوناتٍ غذائيةٍ أخرى مثل الأرز، والبرغل كما يمكن أكله بشكلٍ منفصلٍ كشوربةٍ، أو بيسارة إلا أنه يفضّل أكله كمادةٍ منفصلة عن غيرها وأفضل الطرق هي الشوربة وعادة ما تُشرب في بداية الأكل.

فوائد شوربة العدس لمرضى السكر

- تنظم مستوى الجلوكوز في الدم.

- تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، وتصلب الشرايين، والسكتات الدماغية.

- تمنع ارتفاع مستوى الكولسترول الضار، والدهون الثلاثية في الجسم، وترفع مستوى الكولسترول الجيد.

- تنظم مستوى السكر في الوجبات التي تلي تناولها بحدود أربع ساعات.

- تقلل امتصاص السكر في الأمعاء؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف الغذائية، والكربوهيدرات المعقدة، والتي تحتاج إلى وقت طويل لهضمها، وبالتالي تقلل مستوى السكر في الدم. تقوي الدم، لاعتبارها مصدر جيد للحديد الضروري في صنع الهيموجلوبين.

- تعزز أداء الجهاز المناعي، وتحسن صحة الجسم.

- تخفف الوزن؛ لاحتواها على نسبة عالية من الماء، كما أنها تعزز الشعور بالشبع لفترات طويلة.

- تنظم عملية الهضم، وتحسن التمثيل الغذائي.

- تقلل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

- تمنع نمو وانتشار الجذور الحرة، وتكافح سرطان الثدي، والقولون، والبروستاتا.

فوائد العدس المجروش

1- يساعد في تقوية الجهاز العصبي، وذلك لاحتوائه على فيتامين(ب).

2- يقوّي الجهاز المناعي، بسبب احتوائه على فيتامين(أ)، هذا بالإضافة إلى أنّه يساعد في تقوية البصر.

3- يساعد العدس على تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم، وذلك لاحتوائه على نسب مرتفعة جداً من الألياف الّتي تعمل على تخفيض نسب الكوليسترول في الجسم.

4- يخفّف خطر الإصابة بالجلطات، وتصلب الشرايين، والسكتات الدماغية، هذا بالإضافة إلى أنّه يحمي القلب من التعرّض للأمراض المختلفة.

5- يضبط مستويات السكر بالدم، لذلك فإنّ شوربة العدس تعد من الأغذية المثالية للأشخاص المصابين بمرض السكر.

6- يساعد في تقوية الدم، والتخلّص من مرض الأنيميا أو ما يعرف بفقر الدم، وهذا لاحتوائه على نسب عالية من الحديد.

7- يحمي الجسم من التعرّض لهشاشة العظام، وعدا عن ذلك فهو يساعد في تقوية الأسنان، وحمايتها من التسوس، لأنّها تحتوي على الكالسيوم، والفسفور.

8- يقي من الاضطرابات في الجهاز العصبي، ويساعد في تقويته.

9- يتخلص من السموم في الجسم، كما أنّه يعد مدرّاً للبول.

10- يقي الجسم من الأمراض السرطانية.

11- يتخلّص من المشاكل الّتي يتعرّض إليها الجهاز الهضمي مثل الإمساك، وعسر الهضم.

12- الزيادة في وزن الطفل.

13- يعالج صداع الرأس وألم الصدر.

14- يزيل الحرارة المرتفعة عند الأطفال.

15- يمكن تحضيره كطبق من الشوربة، وتقديمه للأشخاص المصابين بنزلات البرد، والتهاب الحلق، وعند تقديمه في فصل الشتاء، فهو يساعد في تدفئة الجسم والتخلص من البرودة.

فوائد العدس البني

- يقي من التجلّطات وتصلّبات الشرايين؛ لاحتوائه على كمية مرتفعة من الألياف القابلة للذوبان، والتي بدورها تساعد على خفض نسبة الكولسترول الضارّ في الدم، وتخفض نسبة السكر في الدم، عن طريق تعديل متسوى الكربوهيدرات، والتقليل من امتصاصها.

- ينشّط الجهاز الهضمي، ويحسّن عملية الهضم، ممّا يساهم في علاج حالة الإمساك التي يعاني منها بعض الناس، بالإضافة لقدرته على علاج مرض الرتوج الجيبي الذي يصيب غشاء القولون.

- يمنع السمنة ويخفض الوزن؛ فهو يعطي شعوراً بالشبع والامتلاء، لهذا السبب يعتبر من أهمّ الأطعمة التي تدخل في حميات التخسيس.

- يقي من السرطان بأنواعه، وخصوصاً سرطان الثدي؛ ويعزى ذلك لمادّة الفلافونيس الموجودة فيه، والتي تعتبر من مضادات الأكسدة الفعّالة.

- يقلّل نسبة التعرّض لأمراض القلب، ويقي من خطر الإصابة بالصدمات الدماغيّة.

- يرفع كمية عنصر الحديد في الدم، فكلّ كوب من العدس يحتوي على ما يعادل 36% من الكميّة الكلية التي يحتاجها الجسم من الحديد.

- يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، والذي يعتبر مصدراً مهمّاً لتعديل النشاط الكهربائي في الجسم، ممّا يساعد على تحسين وظائف الدماغ، والكلى.

- يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن التي تنشّط عملية الأيض في الجسم وتحفّز الجهاز العصبي ممّا يمنع من التعرّض للعديد من الأمراض كالزهايمر والإعتام الليلي، والتهاب المفاصل، ومرض السكري، وتشوّهات الأجنة.

فوائد العدس للرضع

- يحتوي على نسبةٍ عالية من الألياف، والحديد، والبروتين.

- يحتوي على فيتامين B، وعلى عدد كبير من المعادن.

- يقدم للطفل العناصر الغذائية التي ساعده على النمو من عمر ثمانية شهور إلى عمر عشرة شهور



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler