fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

فنون ومشاهير

ممثلة فرنسية تفضح سراً خطيراً عمره 44 عاماً عن المخرج رومان

التاريخ : 09-11-2019 01:37:56 | المشاهدات 5250 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

لا يزال المخرج الفرنسي "رومان بولانسكي" مطلوباً في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بعد اعترافه بجريمة اغتصابه لطالبة في المرحلة الثانوية تبلغ من العمر 13 عاماً وذلك في سنة 1977 ثم فرّ من البلاد.

وبعد مرور 40 عاماً على القضية اتهمت النجمة الفرنسية "فالنتين مونير" المخرج نفسه الحائز على جائزة أوسكار باغتصابها عندما كانت في الثامنة عشر من عمرها عند تواجدها في شاليه للتزلج في سويسرا.

وفي بيان مفصّل للنجمة الضحية صُدر من خلال صحيفة باريزيان قالت فالنتين بأنها تريد الآن اتهام المخرج باغتصابها في أوائل عام 1975 حيث صرّحت: "في عام 1975 تعرّضت للاغتصاب على أيدي رومان بولانسكي لم يكن لدي أي صلة به لا أفراد ولا مهنة وأنا بالكاد أعرفه"، وتابعت: "لقد حدث ذلك بعنف شديد بعد أن عدنا للشاليه في سويسرا بعد التزلج".

 

ويبدو واضحاً أن النجمة تعرّضت للتهديد من قبله والعنف فقالت: "لقد ضربني جداً حتى استسلمت ثم اغتصبني وأنا في الثامنة عشر"، وقالت: "لم أكشف عن هويتي وقتها خوفاً من الموت فقد هددني إن لم أبقي الموضوع سراً سأموت".

أما عن سبب تحدّثها الآن بعد مرور 44 عاماً فقالت منير التي تبلغ من العمر الآن 60 عاماً وتعيش الآن في نيويورك إنها كشفت السر أخيراً بسبب نفاق بولانسكي، كما وصفت جريمة الاغتصاب بأنها قنبلة موقوتة وذاكرة مؤلمة لما فعله بها بولانسكي.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ممثلة فرنسية تفضح سراً خطيراً عمره 44 عاماً عن المخرج رومان بولانسكي برجاء ابلاغنا او



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler