fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

منشت

الرزاز: بدأنا نلمس نتائج الحزمة التحفيزية الأولى

التاريخ : 11-11-2019 04:39:15 | المشاهدات 975 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أن الحكومة ملتزمة بتنفيذ مضامين خطاب العرش الذي ألقاه جلالة الملك عبدالله الثاني في افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة الثامن عشر، وخصوصا فيما يتعلق بتحسين المستوي المعيشي للمواطنين.

كما أكد رئيس الوزراء، خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم الاثنين، أن خطاب العرش كان جامعا في مفاصله، لافتا إلى توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني للسلطات الثلاث بضرورة تحسين المستوى المعيشي للمواطنين.

وشدد على أن جميع الوزارات، سواء كانت خدمية أو سيادية، هي معنية بشكل مباشر في تحسين المستوى المعيشي للمواطنين، والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم.

وأشار الرزاز إلى أن الحكومة وتنفيذا للتوجيهات الملكية، بدأت في برنامج اقتصادي يشتمل على أربعة محاور رئيسة، إذ أطلقت المحور الأول المتعلق بتنشيط الاقتصاد وتحفيز الاستثمار.

وأكد الرزاز، في هذا الصدد، "بدأنا نلمس نتائج الحزمة التحفيزية التي أطلقت على أرض الواقع"، مبينا أن الإجراءات التي اتخذت في محور" تحفيز سوق العقار والإسكان" أسهمت في مضاعفة حركة البيع والشراء للشقق والأراضي خلال الأيام الماضية مقارنة عما كانت عليه قبل إطلاق الحزمة.

وأعلن أن الحكومة ستطلق خلال الفترة المقبلة حزما أخرى ضمن البرنامج الاقتصادي، تهدف إلى تحفيز الاستثمار، وتشغيل الشباب والشابات، إضافة إلى تحسين المستوى المعيشي للمواطنين والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة مسؤولة عن متابعة الملفات المتعلقة بالحزم ضمن مواعيد دقيقة وخطة زمنية واضحة، مشيراً إلى أن هناك مؤشرات أداء واضحة سيتابعها جلالة الملك عبدالله الثاني، كما سيسأل عنها المواطنون.

وشدد على أن الحكومة ملتزمة في المضي قدما بتنفيذ الاجراءات المتعلقة في البرنامج الاقتصادي، بما يحقق الأثر الإيجابي على معيشة المواطنين.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler