fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

فنون ومشاهير

فضائح هوليود الجنسية تصل إلى نجمات بوليود

التاريخ : 19-11-2019 02:50:38 | المشاهدات 6225 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

قالت ممثلات في السينما الهندية "بوليوود" إنهن تعرضن لتحرش جنسي وابتزاز من قبل المخرجين، في حالة تشبه السلوكيات المشينة للمخرج الأميركي النافذ في هوليوود هارفي واينستين.

 
وسردت الممثلة الهندية ديفيا أوني ما قالت إنه تحرش جنسي تعرضت له عام 2015، عندما دعتيت إلى اجتماع عمل مع مخرج سينمائي حاز على جوائز لمناقشة دور لها في فيلم، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" اليوم الأحد.

وعوضا عن ذلك تمت دعوتها لغرفة المخرج في فندق، حيث عرض عليها "ليلة خاصة" وقال لها إن عليها تقديم تنازلات إن أرادت النجاح في مجال صناعة الأفلام.

وقالت أوني "تسمع طوال الوقت عن ممثلات يطلبهن مخرجون لغرف فنادقهم في الليل لكن لم أشك لأنني ذهبت بتوصية"، وأضافت أنها رفضت وغادرت دون الحصول على دور في الفيلم.

وقالت ثلاث نساء يعملن في بوليوود قلعة صناعة الأفلام في الهند، وهي الأكبر في العالم، إن ما روته أوني ليس نادر الحدوث، لكن حتى بعد أن أثار توجيه مزاعم بالاعتداء والتحرش الجنسي للمنتج السينمائي هارفي واينستين في هوليوود موجة من الشكاوى المشابهة ترددت بوليوود في الإفصاح عن مرتكبي مثل تلك الأفعال.

وقالت ألانكريتا شريفاستافا وهي مخرجة سينمائية في الهند "لاأعرف إن كان ما يحدث في هوليوود من إعلان أسماء هؤلاء الرجال يمكن أن يحدث هنا في الهند"

وأضافت" فيما يتعلق بنفسياتنا وكيف يعمل النظام الأبوي في المجتمع الأمر أكثر صعوبة".

شويتا باسو براساد، ممثلة فاز بجائزة وطنية لأدائها عن فيلم ‘ماكدي’ حيث اعُتقلت لتورطها في ممارسة الدعارة، وبررت فعلتها بسوء أحوال أسرتها المادية.

 

اعترفت النجمة الهندية ذات الإثارة البالغة شيرلين شوبرا عن طريق التغريد قبل عامين أنها قد شاركت في ممارسة الجنس مقابل المال، لكنه كان دائماً من باب الإكراه وليس خيارها.

 




التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler