fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

تقارير وملفات

شركة أمنية "اذن من طين واذن من عجين"

التاريخ : 23-11-2019 07:40:55 | المشاهدات 19200 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

"الكل رح يحس بالفرق ضاعفنا سرعة الانترنت" .. الكلام الكثير لكن الأفعال قليلة ، وعلى ما يبدو أن الكل أصبح يشعر بالفرق ولكن ليس للجيد بل للأسوأ ، فيبدو أن شركة أمنية لم تضاعف سرعة النت وإنما "خسفتها" لتحت الأرض ... فما زالت هنالك شكاوى كثيرة وباستمرار من العديد من المشتركين بخدمة الانترنت لشركة أمنية بسبب سوء الشبكة وضعفها وبطئها.

انقطاعات متكررة وضعف في قوة الإرسال والاستقبال، وغير ذلك عندما تقوم بتقديم شكوى لمراكز الاستعلام والخدمة التابعة للشركة، يقوم الموظف بأخذ شكوتك ووضعها بعين الاعتبار ، وإعادة الجملة المتعارفة عليها عند الموظفين .. وللانصاف يقوم الموظف بمتابعة الشكوى بعضا من الوقت واعطاءك بعضا من الأمور الواجب قيامها أو يمكن أن يسمى "بروتوكول" للموظفين الشركة على أمل ان تأتي هذه الإجراءات بالخير وتنجح العملية وتعود قوة النت، ولكن ذلك يبقى دون جدوى فالمشكلة تبقى ولا يتم حلها وإنما ما هي إلا لحظات وتعود من جديد.

عند تعرض المشترك لمشكلة تجد هنالك مساعدة مرة أخرى لكن دون جدوى ، لدرجة أصبحنا نشعر بالملل في محاولة لايصال الشكوى وفحواها والتمني من الشركة بحلها دون الحاجة إلى اللجوء الى المقدمات والإجراءات التي بات معظم الشعب الأردني يحفظها عن غيب أما سرعة الشركة فتجدها عندما يترتب على المشترك سداد اشتراك وتأخر عن اشتراكها ترى هنالك اتصالات ورسائل شبه يومية لتحصيل مستحقاتهم وفصل الخدمة لحين السداد ، فحاجة المشترك يمكن تأجيلها أما السداد لا يمكن تأجيله...

الزبون يستحق أن يحصل على الخدمة التي على أثرها يقوم بالتعاقد والدفع ، لأن هذه الشركات بطبيعتها يجب أن تعمل على خدمة المشترك وحل الأمور والقضايا التي تواجه في الخدمة التي يتلقاها.. فجملة خدمة ما بعد البيع والتي نسمعها ونقرأها كثيرا لدى العديد من الشركات يبدو أنها أصبحت حبر على ورق فقط.

إدارة شركة أمنية التي تعمل ليلا نهارا على تقديم الإنجازات ومنافسة الشركات المنافسة بأكبر قدر ممكن ، إلا أننا نرى أن الشركة على ما يبدو تصّر بأن تكون مجرد اسم في عالم الاتصال الخلوي للشركات العاملة في الأردن ليس أكثر، ودون أي جهد يذكر، فهل تعلم الإدارة ما يدور داخل شركة أمنية وقصص المواطنين مع الخدمات التي تقدمها الشركة أم لا حياة لمن تنادي؟؟

 



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler